يُعتَقد أنّها نسخت بعد وفاة النّبيّ الكريم

يُعتَقد أنّها نسخت بعد وفاة النّبيّ الكريم
وذكرت الجامعة الاثنين الفائت في مدينة توبينغن، أنّ هذه النسخة تعود للقرن السابع الميلادي أي لفترة صدر الإسلام. وحسب الباحثين فإنّ هذه النسخة الّتي عُثِر ...