الطيب مصطفى: بين المؤتمر الوطني والمشروع الإسلامي
بين يدي الفشل الذريع الذي مُني به المشروع الإسلامي في السُّودان، أجزمُ بأنه قد حدثت ردة فِعل قويَّة ضد الإسلام، كمشروعٍ سياسيٍّ، أو قل ضد ما اصطلح على تسميته ...